اعلان حالت الطوارئ في اسرائيل !!

أعلن الجيش الإسرائيلى، منذ قليل، حالة الاستنفار القصوى، وذلك عقب مقتل 5 ضباط من الوحدات الخاصة “الكومنادوز” التابعة لوحدة “اليمام”، الخاصة التى تعد من أشهر الوحدات الإسرائيلية المقاتلة بالجيش فى إحدى العمليات الثلاث التى استهدفت مدينة “إيلات الإسرائيلية” ظهر اليوم، الخميس، حيث أصيب أيضا نحو 11 إسرائيليًا فى عملية أخرى استهدفت حافلة إسرائيلية لنقل الركاب.

وفى السياق نفسه أعلنت نجمة “داود الحمراء” عن وجود عدد كبير من الجرحى لا تستطيع الفرق الطبية الوصول إليهم.

وأصدرت الرقابة العسكرية، التابعة للجيش الإسرائيلى، قرارًا بمنع نشر تفاصيل العملية الأخيرة، بعد الأنباء التى أكدت مقتل عدد من ضباط الوحدة الخاصة بالجيش الإسرائيلى.

وكشفت صحيفة “معاريف” والقناة العاشرة بالتليفزيون الإسرائيلى عن خلل عملياتى خطير خلال عملية المطاردة مع المجموعة المسلحة التى نفذت العمليات.

وأشارت معاريف إلى أنه خلال عملية مطاردة الخلية المنفذة للهجوم تم استدراج قوة إسرائيلية إلى مكان زرعت فيه عبوة ناسفة وتم تفجير سيارة عسكرية تابعة لوحدة “اليمام” الخاصة.

وكانت قد أوضحت مصادر عسكرية إسرائيليةرفيعة قبل إعلان قرار منع النشر أن العملية بدأت عندما أقدم مسلحون يستقلون سيارة مدنية على اعتراض حافلة سياحية تابعة لشركة “إيجاذ” الإسرائيلية لإطلاق نار على مفترق “شيكما” فى شارع 12 على بعد 28 كم من مدينة إيلات، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الإسرائيليين.

وقد فر منفذو الهجوم من المكان وخلال عملية الفرار أطلق المسلحون قذيفة مضادة للدروع على حافلة أخرى كانت تقل جنوداً إسرائيليين على بعد 20 كم من الهجوم الأول، ما أدى إلى مقتل خمسة إثر
جراح بالغة الخطورة.

المصدر

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=476432&SecID=12

هوه كل صحف النت بتتكلم بس هذا اقرب مصدر ههههه

الله يزيد عليهم اكثر

وربنا اللى عملوالعمليات دى هم اللى يستحقو لقب رجاله

اعتقد انهم شباب سينا ﻻنها تشارك اسرائيل الحدود اذا ماخاب ضني

إسرائيل ترد على عملية إيلات بقتل الأمين العام للجان المقاومة الشعبية

لقى الأمين العام للجان المقاومة الشعبية وثلاثة على الأقل من قادة جناحها العسكرى مصرعهم، فى غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزلا فى مدينة رفح بجنوب قطاع غزة، كما أوقعت الغارة ستة قتلى بينهم طفل.

وأعلن أدهم أبو سلمية، المتحدث باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ فى وزارة الصحة فى حكومة حماس، “سقط ستة شهداء فى غارة صهيونية على منزل فى رفح”.

وقالت ألوية الناصر صلاح الدين، الجناح المسلح للجان المقاومة الشعبية، إن الشهداء هم: الشهيد القائد كمال النيرب (أبو عوض)، وهو الأمين العام للجان المقاومة، الشهيد عماد حماد، وهو القائد العام لألوية الناصر صلاح الدين، الشهيد خالد شعث، وهو قائد وحدة التصنيع فى الألوية، والشهيد عماد نصر وهو عضو المجلس العسكرى لألوية الناصر صلاح الدين".

وأضافت الألوية فى بيان، “إننا فى لجان المقاومة وجناحها العسكرى، ألوية الناصر صلاح الدين، فى حل من أى تهدئة مع العدو الصهيونى، وندعو مجاهدينا للرد على العدوان الصهيونى بكل قوة”.

وأكدت أن “العدو الصهيونى باستهدافه قيادات المقاومة فتح على نفسه أبواب الجحيم والثأر المتواصل لشهدائنا وكل الشهداء، وأن الرد بإذن الله سيكون بحجم الجريمة البشعة”.

ودعت الألوية على موقعها الإلكترونى “كافة مجاهدينا من كافة الفصائل المسلحة لإعلان حالة النفير العام ضد العدو الصهيونى، وإمطاره بالصواريخ وتنفيذ العمليات الجهادية”.

ده اللي كنت متوقعه … صهاينة بقي !

^^

ولعت لكن هل تتوقع فيه رد ؟

مابيه مجال صيرواا 100 قتيل عشان صير عيدا لنا وللعرب (:

يعطيك الف عافية على الخبر الجميل